الأحد 6 ربيع الأول 1444ﻫ - 2 أكتوبر، 2022

هل يمكن لحلف الناتو التدخل عسكرياً في أوكرانيا؟

img

السبت, 12 مارس, 2022

23

مع تمكن القوات الروسية من مدينة خيرسون بشكل كامل. واقترابها من السيطرة على العاصمة الأوكرانية كييف. تبدو احتمالات التدخل العسكري من حلف الناتو أو الاتحاد الأوروبي أو الولايات المتحدة معدومة. حيث يكتفي الغرب بإرسال المساعدات الإنسانية والعسكرية وفرض العقوبات الاقتصادية والسياسية على موسكو.

هل يمكن لحلف الناتو التدخل عسكرياً بأوكرانيا؟

لا يمكن لحلف الناتو التدخل عسكرياً بأوكرانيا. فالأخيرة ليست عضوًا بالحلف. ولا يمكن ضمها الآن بسبب وجود قوات أجنبية على أراضيها. كما أن الناتو أعلن أنه ليس طرفًا بالصراع. لينحصر دوره في الدعم السياسي وتعزيز القدرات العسكرية لكييف وإمدادها بالصواريخ المحمولة المضادة للدروع وصواريخ الدفاع الجوي.

هل يستطيع الاتحاد الأوروبي التدخل عسكرياً بأوكرانيا؟

لا يستطيع الاتحاد الأوروبي التدخل إلا للدفاع عن أعضائه فقط. أما دوله فتتخذ مواقف متباينة من الدعم العسكري. فألمانيا رفضت منح كييف أي أسلحة واكتفت بـ5 آلاف خوذة واقية. وبولندا أرسلت أنظمة دفاع جوي وطائرات مُسيّرة. وأرسلت إسبانيا وهولاندا قوات ردع لشرق أوروبا. واكتفت البقية بالمساعدات الإنسانية.

هل تستطيع الولايات المتحدة التدخل عسكرياً بأوكرانيا؟

الولايات المتحدة لن تتدخل في الحرب بالقوة العسكرية. وتكتفي بالعقوبات الاقتصادية والدعم السياسي. فبايدن يرفض تكرار تجارب الماضي المؤلمة للتدخلات العسكرية والتي كان آخرها في أفغانستان. وترى إدارته أن الأمن القومي لأمريكا يرتبط بمكافحة التغير المناخي والأمراض العالمية والتنافس مع الصين فقط.

إذًا لن يبقى لأوكرانيا غير مقاومة جيشها وشعبها. وهو أمر يبدو صعباً مع ميزان قوة عسكرية يميل لصالح روسيا التي تعد ثاني أقوى جيش بالعالم. ورغم ذلك فجنود أوكرانيا يمكنهم أن يُظهروا مقاومة شرسة للغزو الروسي ويتسببوا في خسائر فادحة للجيش المعتدي. كما أن الشباب المدني الأوكراني لديه خبرة عسكرية مقبولة.




المنشورات ذات الصلة